منتدي خالـــــــــــــد بن عيسي التخصصي لتربية النحـــــــــــــــــــــــل

اهلا ومــــــــــــــــــرحباا بيك منتديات خالد بن عيسي التخصصية في لتربية النحل يسرنا تسجيلك

منتدي خالـــــــــــــد بن عيسي لتربية النحل


كيف يمر النحل من الشتاء الي الربيع بسلام ؟

شاطر

Admin
Admin

عدد المساهمات : 172
نقاط : 433
تاريخ التسجيل : 17/09/2013

default كيف يمر النحل من الشتاء الي الربيع بسلام ؟

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 13, 2013 7:57 pm

يتوقف نجاح عملية التشتية على قيام النحال بإعدادها إعداداً جيداً في فصل الخريف لكي تجتاز فصل الشتاء بنجاح. ومما سبق أصبح النحال أكثر فهماً لما يحدث داخل الخلية باعتبار أنه لايمكن فتح الخلية خلال الشتاء إلا في حالات خاصة، لذا يجب أن يعمل النحال على توفير ثلاثة احتياجات أساسية للتشتية الجيدة وهي غذاء جيد، نحل صغير العمر، حماية :
· يجب توفر الغذاء الكربوهيدراتي (العسل الناضج)، والبروتيني (غبار الطلع)، وإذا لم يتوفر في الخلية ما يكفي النحل من الغذاء فيستعار لها من خلية أخرى قوية بها فائض عن حاجتها، وإذا لم يتسنَّ ذلك فيغذَّى النحل في أواخر الخريف،وقبل حلول فصل الشتاء.
عموماً نقول إن مراعي الخريف الطبيعية في بلادنا لاتخلو من مواسم الخضروات والطيون والعجرم والعيصلان، مما يتيح المجال للنحل بتخزين الغذاء بصورة جيدة قبل الدخول في فصل الشتاء لكن يجب على النحال أن يقوم بالتأكد من توفر نوعي الغذاء (عسل، غبار طلع) أثناء القيام بالفحص الدوري، وهنا أقول ومن تجربة شخصية أن ترك 3-4 إطارات عسل لكل طائفة قبل الشتاء يساعد النحل على اجتياز الشتاء بنجاح أكثر مما لو تم تقديم الغذاء الصناعي. وفي حال فقرها يجب تقديم الغذاء الصناعي الجاهز (بدائل غبار الطلع، ومحلول سكري 2 سكر:1 ماء). علماً أن تقديم المحلول السكري يشجع الملكة على وضع البيض مما يزيد عدد أفراد الطائفة التي تكون مهمة للقيام بالتدفئة خلال الشتاء.
أود تنبيه الأخوة النحالين إلى عملية مهمة وهي توزيع الإطارات بعد الفرزة الأخيرة من العسل على الطوائف وخاصة الضعيفة ليقوم النحل بارتشاف قطرات العسل ورذاذه المتبقي على سطح الأقراص بعد عملية الفرز فيجمعه النحل ثم يخزه كغذاء جاهز لوقت الحاجة في الشتاء. تترك هذه الإطارات 10 أيام ثم ترفع وتحفظ في المخازن.
· يجب التأكد من وجود ملكة جيدة ونشيطة: تبين الدراسات أن الملكات الفتية تقوم بوضع البيض متأخراً في الخريف ومبكراً في الربيع وذلك بالمقارنة مع الملكات الكبيرة العمر. حيث أن الطوائف لا يمكن فحصها خلال الشتاء لذا من المهم أن يتواجد على رأسها ملكات فتية بياضة. وهنا ننصح الأخوة النحالين بضرورة تبديل الملكات باستمرار في أواخر تموز وبداية أب.
· اختيار المكان المناسب لتشتية الطوائف: من الصعب الحصول على موقع جيد لتشتية النحل لأن هذا الموقع يجب أن يكون جافاً ومحمياً من الرياح وهذا لايتوفر بسهولة. إن الطوائف الموجودة تحت أشعة الشمس تستهلك كمية أقل من العذاء وتفقد نحل أقل. لذا يجب البحث عن موقع تسطع الشمس فيه على الخلايا من الشروق إلى الغروب، وتكون الخلايا محمية من التيارات الهوائية.
الإجراءات العملية الواجب القيام بها لتشتية الطوائف بشكل صحيح:
· ينصح بضمِّ الطوائف الضعيفة أو عديمة الملكات لأنه كلما احتوت الخلية على عدد كبير من العاملات صغيرة السن كلما أمكنها رفع درجة الحرارة داخل الخلية وبالتالي نجاح التشتية.
طريقة ضم الخلايا:
تُقرب الطائفة الضعيفة إلى القوية بالتدريج إلى مسافة تتراوح بين نصف متر ومتر واحد يومياً (إذا كانتا متقاربتين)، أو تغلق خلية الطائفة الضعيفة عند الغروب وتنقل إلى جوار الطائفة القوية وتترك مغلقةً ليومين، وقبل الضم تستبعد ملكة الطائفة الضعيفة ويحتفظ بالملكة الجيدة، ومن المعروف أن الطائفة لا تسمح بدخول عاملات غريبة إلى خليتها، ولذلك تتخذ يتم القيام بالطريقة التالية:
استعمال ورق الجرائد:تعد هذه الطريقة هيالأفضل؛ فبعد تقريب الطائفة الضعيفة من القوية، يتم التدخين على الطائفة الضعيفة،فتُقتل الملكة الضعيفة ثم يُرفع غطاء الخلية القوية ذات الملكة، ويوضع بدلاً منه ورقة جريدة، وتثقب هذه الورقة عدة ثقوب بقطر 3 مم تقريباً بواسطة مسمار، ونضع صندوق الطائفة الضعيفة اليتيمة فوق ورقة الجرائد؛ أيتصبح ورقة الجريدة هي الفاصل بين نحل الطائفتين، وتتسرب رائحة الملكة إلى النحل من الأسفل إلى الأعلى؛ فيكتسب هذه الرائحة، وعندما تقرض العاملات ورق الجرائد يكون نحل كلتا الطائفتين قد أصبح طائفة واحدة؛ فيقوم النحال بعد عدة أيام بإدخال الإطارات العلوية في الخلية السفلية بالتبادل، وتغطى الخلية.
يمكن تعديل هذه الطريقة،حيث تنزع إطارات الحضنة من الخلية وينزع عنها النحل بواسطة فرشاة النحل، ثم توضع داخل عش الحضنة للخلية القوية. ويرش رذاذ من الماء والعسل ويضاف إليه القليل من ماء الورد فوق إطارات كلا الخليتين، بعدئذٍ تغطى الخلية الأقوى بورق الجرائد المثقب وتوضع فوقها الخلية الضعيفة التي لا تحتوي الآن غير إطارات عسل ونحل، ثم يوضع الغطاء الداخلي والخارجي فوقها.
tall-hive-797026بالنسبة للملكتين إما أن يتم قتل الملكة غير المرغوبة أو تترك حتى يحدث صراع بينهما فتقوم الملكة الأقوى بقتل الملكة الأضعف، مع الانتباه لوضع الخلية اليتيمة في الأعلى في حال تم التخلص من إحدى الملكتين.



طريقة ضم الطوائف باستعمال ورق الجرائد (الميتمة في الأعلى)



· الانتباه للحالة الصحية للنحل: يفضل تطبيق عملية مكافحة لآفة الفاروا في أواخر الخريف وبداية الشتاء حيث تكون المكافحة خلال هذه الفترة هي الأكثر فعالية مقارنة مع باقي أوقات السنة بسبب كون الحضنة قليلة (كونها تحمي الفاروا بداخلها)، وكذلك لا يوجد داخل الخلية أي منتجات يخشى من تلوثها بالمبيد. كما يفضل تقديم بعض الفيتامينات مع المحلول السكري لتقوية مناعة النحل.
· ترفع الأقراص الفارغة وكذلك الصناديق العليا الزائدة عن حاجة النحل وتخزن الأقراص داخل صناديق بعد تبخيرها بغاز ثاني أكسيد الكبريت، ويمكن أن تكرر هذه العملية مرتين أو ثلاثة،وبين كل مرة والأخرى حوالي عشرةأيام، ويمكن كذلك استعمال مادة البارادكس مع وضعها أعلى الأقراص التي يتم حفظها داخل صناديق الخلايا.
· ترتيب الأقراص داخل الخلية بحيث تكون الحضنة في الوسط والعسل غبار الطلع على الجانبين أما إذا قل عدد الإطارات عن عشرة إطارات يوضع الحاجز الرأسي (عبارة عن لوح خشبي ذو أبعاد مساوية لأبعاد الإطار) ويملأ الفراغ في الخلية بالجرائد (تعمل الجرائد على امتصاص الرطوبة في الخلية وبالتالي لا تؤثر في النحل؛ لذلك يلاحظ تعفنها ويجب تبديلها كلما أمكن) أو وسائد من القش لحفظ الحرارة.
أيضاً أود الإشارة ومن تجربة شخصية إلى أنه في حال كانت الطائفة تحتوي 9 إطارات وتمت تشتيتها على هذه الإطارات التسع تستهلك كمية أكبر من السكر مما لو تم تشتيتها على 8 أو 7 إطارات. لذا أنصح أيضاً الأخوة النحالين إلى تشتية الطوائف التي تحتوي أقل من 14 إطار على 10 إطارات فقط.
· وضع قطعة من القماش القديم أو الخيش النظيف بين الغطاء الداخلي والخارجي للخلية لتقليل مرور الهواء بين الإطارات، ويراعى تغيير القماش في كل مرة تفتح فيها الخلية خوفاً من إصابتها بالعث. وهنا يراعى أن تبقى الفتحة العلوية للغطاء الداخلي مفتوحة لتعمل كساحب للهواء الساخن الرطب وتمتصه قطعة الخيش.
· يعدل وضع القاعدة (الطبلية) على الارتفاع الشتوي وكذلك باب الخلية على الفتحة الضيقة الشتوية أو يمكن وضع حاجز بلاستيكي على باب الخلية يسمح بدخول النحل فقط.
· سد الشقوق الموجودة في جسم الخلية.
· إمالة الخلايا نحو الأمام بوضع قطعة من البلاط أو الحجر تحت القائمتين الخلفيتين لانسياب ماء المطر. كما يفضل وضع ثقل مناسب على الغطاء الخارجي.








عن موقع نحلة

الخلايا خلال فصل الشتاء (في سورية يفضل توجيه مداخل الخلايا للجهة الجنوبية الشرقية)


· يجب أن يقلل من فتح الخلايا بقدر الإمكان (مرة كل ثلاث أو أربع أسابيع) على أن يجرى الفحص في الأيام الدافئة المشمسة القليلة الرياح، ويكفي الاطمئنان على وجود الملكة وكمية الغذاء ليكون الفحص سريعاً، ويجب أن ننظف أرضية الخلايا وجدرانها من يرقات وعذارى ديدان الشمع -إن وجدت-. يمكن الاطمئنان على النحل شتاءً بسماع صوت النحل داخل الخلية فإذا كان الصوت منتظماً وهادئاً فهذا يعني أن النحل حياته طبيعية. أما إذا كان الصوت غير منتظم ومرتفع النغمة فمعنى ذلك أن هناك شيء يزعج النحل يجب معرفته ومعالجته.
· يمكن تقريب الخلايا من بعضها وتغطيتها بغطاء من النايلون الأسود بهدف الحفاظ على درجة الحرارة قدر الإمكان.
· يمكن استخدام الورق المدهون بالقار الأسود (الزفت) وهو عازل جيد للرطوبة والبرد، حيث يوضع قش فوق الأغطية الداخلية للخلية ويكوم بالمنتصف ثم يلف بالورق العازل ويتم ذلك قبل قدوم الشتاء القارص بأربعة أسابيع (طريقة متبعة في كندا والولايات المتحدة لم أجربها شخصياً).
أخيراً نقول أنه إذا قام النحال بإتباع كل الاحتياطات الخاصة بالتشتية، فإن نسبة الفقد في الطوائف لا تزيد عن 5-7% ويمكن أن يرجع السبب إلى فشل بعض الملكات في وضع البيض أثناء الشتاء، أو بسبب الأمراض الفيروسية التي تكون غير واضحة خلال موسم النشاط.

Admin
Admin

عدد المساهمات : 172
نقاط : 433
تاريخ التسجيل : 17/09/2013

default تربية الحضنة فى الشتاء Winter Brood Rearing :

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 13, 2013 7:58 pm


ظن النحالين لفترة ان تربية الحل للحضنة فى الشتاء هو ظاهرة غير طبيعية، واذا وجدت فإن هذا راجع لمرض اواختلال معين يؤدى الى ارتفاع درجة الحرارة بالطائفة، مما يؤدى الى وضع الملكة للبيض.بمجرد وضع البيض، فإن الطائفة تكون مجبرة على تربية الحضنة وهذا قد يؤدى الى هلاكها.يؤدى الغذاء غير جيد الى تراكم المواد البرازية وتعب وقلق لدى النحل، والذى يؤدى بدورة الى تربية الحضنة بالشتاء. من المعلوم ان تربية الحضنة فى الشتاء غير منطقى او طبيعى ،كما انة ايضا غير اقتصادى للطائفة.

توجد دراستين فى المناطق الشمالية من العالم، لهما نفس النتائج، تظهر ان اقل كمية من تربية الحضنة تظهر فى اشهر الخريف، وهى اكتوبر ونوفمبر، كما تبدا الحضنة العادية فى ديسمبر، وتزيد تدريجيا خلال اشهر البرد من يناير حتى مارس.
اول هذة الدراسات تم فى سكوتلاندة والتانية فى كونيكتيكت وجد افيتابيل انة فى كونيكتيكت، متوسط عدد النحل فى الطائفة يصل الى21 الف فى نوفمبر، وفى مارس حوالى 12 الف شغالة، وفى هذا الوقت تبدا أعداد النحل فى الزيادة. تزيد كمية او نشاط تربية الحضنة بعد انتهاء الشتاء.

يوجد فى طوائف ذات الملكات الشابة، حضنة ضعف نظيرتها فى الطوائف ذات الملكات الكبيرة السن. متوسط عدد البيض التى تضعة الملكة فى اليوم أثناء شهر نوفمبر وديسمبر يصل الى 25 بيضة، ثم يزيد الى 110 بيضة / يوم ، يناير، ثم 161 بيضة / يوم فى فبراير. تم اخذ الملاحظات على مدى ثلاثة اعوام. يعتقد أفيتابيل ان تربية الحضنة لها علاقة، او يتم تنظيمها او التحكم فيها بواسطة طول اليوم(Day length ) .

لوحظ فى اسيوط، مصر العليا ان اقل انتاج للحضنة يكون فى نوفمبر- يناير، اى فى الشتاء، بينما العكس فى جنوب عمان كان اعلى تربية للحضنة فى اكتوبر، يناير، فبراير.

Admin
Admin

عدد المساهمات : 172
نقاط : 433
تاريخ التسجيل : 17/09/2013

default عن الاستاد : وعد الحديدي من موقع عالم النحل

مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 13, 2013 7:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
تلبية لنداء الاستاذ الفاضل وليد حول بيان اساليب التشتيه لدى مربي النحل كل حسب طريقته اليكم بعض المقتطفات عن التشتيه واسبابها والتي تطرق اليها الاستاذ ابراهيم لقمان القزاز في كتاب تربية النحل 0 وطريقتي في التشتيه
يقصد بالتشتيه اتخاذ الحيطه اللازمه لحفظ طوائف النحل من تاثيرات البرد طوال فصل الشتاء وتعد التشتيه من عمليات النحاله المهمه خاصة في البلدان ذات الاجواء البارده 0ان التشتيه الجيده تساعد في حفظ درجة حرارة الطائفه وتقلل من مجهود النحل الذي يبذل في هذا السبيل وتبقي على الطائفه في وضع جيد يظهر اثره واضحا في بداية الربيع0 واهمال هذه الناحيه المهمه يؤدي الى اجهاد الطوائف وضعفها والى هلاك بعضها وعلى الرغم ممايتخذ من وسائل مختلفه لتشتية النحل في البلدان الباردة الاجواء فان مايهلك من الطوائف سنويا يقدر بحوالي 15%
ومن المعروف ا ن النحله تفقد قدرتها على الطيران اذا انخفضت درجة حرارتها دون 10 م وتتوقف عن الحركه اذا انخفظت حرارتها الى 7 م ويمكن ان تبقى حيه في درجة صفر مئويه قرابة 20 ساعه وحين تنخفض الحراره داخل الخليه الى 14 م واقل يتجمع على هيئة عنقود في منطقة تربية الحضنه وقرب نخاريب العسل وتعمل على رفع درجة الحراره داخل التجمع لتصل الى 32\34 م وتعرف هذه الظاهره بالتكور الشتوي لذلك يجب على النحال ان يتخذ مايلي تحسبا لفصل الشتاء 0
طرقتي في التشتيه
رص الخلايا مع بعضها البعض وضم الخلايا الضعيفه وكبس الخلايا القويه التي فيها اقل من 15 اطار نحل في صندوق واحد وتامين الغذاء الكربوهيدراتي والبروتيني للنحل يكفيه خلال فصل الشتاء ورفع الاطارات الزائده من الخليه وسد فراغها باي ماده متيسره وضع الخلايا باتجاه القبله وتوضع تحت الاشجار النفظيه لوصول اشعة الشمس اليها لاطول فتره ممكنه وعمل مصدات رياح لها ورفع الخلايا من الخلف بمعدل انج واحد على الاقل لتصبح مائله قليلا الى الامام لتلافي دخول مياه الامطار اليها تضييق مدخل الخلايا وكذلك ادامة وترميم صناديق التربيه من الفتحات والشقوق والتقليل من عملية الفحص ويفضل ان لاتفتح الخلايا خلال الشتاء
اتمنى الموفقيه للجميع

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 4:24 am