منتدي خالـــــــــــــد بن عيسي التخصصي لتربية النحـــــــــــــــــــــــل

اهلا ومــــــــــــــــــرحباا بيك منتديات خالد بن عيسي التخصصية في لتربية النحل يسرنا تسجيلك

منتدي خالـــــــــــــد بن عيسي لتربية النحل


قيل عن النحل

شاطر

Admin
Admin

عدد المساهمات : 172
نقاط : 433
تاريخ التسجيل : 17/09/2013

default قيل عن النحل

مُساهمة من طرف Admin في الأحد نوفمبر 24, 2013 6:44 pm

في القرآن الكريم:
يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ سورة النحل الآية 69
وقال قوم: "فيه شفاء للناس" عائد على القرآن وبه يقول مجاهد. ولكن سياق الكلام يوجه الضمير إلى العسل الأبيض "عسل النحل" وقد قال صلى الله عليه وسلم: " عليكم بالشفاءين: العسل والقرآن".

مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفي وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ سورة محمد الآية 15



في السنة النبوية:
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله:عَلَيْكُمْ بِالشِّفَاءَيْنِ الْعَسَلِ وَالْقُرْآنِ رواه ابن ماجة في كتاب الطب باب العسل

عن الرضا عليه السلام قال: قال رسول الله :إنَّ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ جَعَلَ البَرَكَة فِي العَسَلِ، وَفِيهِ شِفَاءٌ مِنَ الأَوْجَاع، وَقَدْ بَارَكَ عَلَيْهِ سَبْعُونَ نبياً.

عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله:مَنْ لَعِقَ الْعَسَل ثَلاَثَ غَدَوَاتٍ كُلَّ شَهْرٍ لَمْ يُصِبْهُ عَظِيمٌ مِنَ الْبَلاَءِ. رواه ابن ماجة في كتاب الطب باب العسل
قال :نِعْمَ الشَّرَابُ العَسَل، يَرْعَى القَلْبَ، وَيُذْهِبُ بَرْدَ الصَّدْرَ.

وعنه قال:العَسَلُ شِفَاءٌ، يَطْردُ الرِّيحَ وَالحُمَّى. مستدرك الوسائل: ج16 ص366 ب37 ح20200.

عن عبد الله بن عمرو قال رسول الله :وَالَّذِي نَفْسُ ‏ ‏مُحَمَّدٍ ‏ ‏بِيَدِهِ إِنَّ مَثَلَ الْمُؤْمِنِ ‏ ‏لَكَمَثَلِ النَّحْلَةِ أَكَلَتْ طَيِّبًا وَوَضَعَتْ طَيِّبًا وَوَقَعَتْ فَلَمْ تَكْسِر ولم تُفْسِد مسند الإمام أحمد صححه الشيخ أحمد شاكر والشيخ الألباني

عن أبي سعيد الخدري عليه السلام قال: جاء رجل إلى النبي فقال:إن أخي استطلق بطنه، فقال رسول الله:اسْقِهِ عَسَلا، فسقاه ثم جاءه فقال: إني سقيته عسلاً فلم يزده إلا استطلاقاً، فقال: ثلاث مرات، ثم جاء الرابعة. فقال:اسْقِهِ عَسَلا. فقال: لقد سقيته عسلاً فلم يزده إلا استطلاقاً. فقال رسول الله :صَدَقَ اللَّهُ وَكَذَبَ بَطْنُ أَخِيكَ فَسَقَاهُ فَبَرَأَرواه مسلم والبخاري في كتاب الطب 5360

عن ابن عباس رضي الله عنه أن النبي :الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ فِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ أَوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ أَوْ كَيَّةٍ بِنَارٍ وَأَنَا أَنْهَى أُمَّتِي عَنِ الْكَيِّ. رواه البخاري في كتاب الطب 5356

في شعب البيهقي عن مجاهد قال: صاحبت عمر بن الخطاب رضي الله عنه من مكة إلى المدينة، فما سمعته يُحدِّث عن رسول الله إلا هذا الحديث:إن مثل المؤمن كمثل النحلة، إن صاحبته نفعك، وإن شاورته نفعك، وإن جالسته نفعك، وكل شأنه منافع، وكذلك النحلة كل شأنها منافع.

عن أبي رزين العقيلي أن رسول الله قال:مَثَلُ المُؤمِن مَثَلُ النَّحلَة، لَا تَأكُلُ إِلَّا طَيِّباً، وَلًا تَضَعُ إِلَّا طَيِّب. صحيح الجامع 5847

روى الإمام أحمد وابن أبي شيبة والطبراني أن النبي قال:المؤمن كالنحلة، وقعت فأكلت طيباً، ثم سقطت ولم تكسر ولم تفسد.



عن الصحابة:
قال الإمام علي عليه السلام:«العسل شفاء كل داء ولا داء فيه، يقلل البلغم ويجلو القلب».

قالت السيدة عائشة:«كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعْجِبُهُ الْحَلْوَاءُ وَالْعَسَل». رواه البخاري في كتاب الطب رقم الحديث 5358



عن العلماء والمشاهير:
إعتاد إبن سينا القــول:«إذا أردت أن تحتـفـظ بشــبابك فأطعم العســـــل». وكان ينصح كبار السن بأكل العســل لإطالـة العمر وحفظ القدرة علــى العمـــل كما نصح باستخدام العسل للصحة وحفظ الذاكرة.

قال ابن البيطار:«إنه ينفع داء الثعلبة ويسكن آلام الاذن وهو ينفع كمضمضة لأورام التهاب الحلق واللثة واللوزتين ومدر للبول».

قال داود الأنطاكي في تذكرته:«إنه يقطع البلغم ويفيد حالات ضعف الشهية وآلام الظهر والمفاصل».

قال الغزالي:«لو تأملت عجائب أمرها في تناول الأزهار والأنوار واحترازها من النجاسات والأقذار وطاعتها لواحد من جملتها وهو أكبرها شخصاً وهو أميرها».

قال ابن الأثير:«وجه المشابهة من المؤمن في النحلة، الحذق والفطنة وقلة الأذى والمنفعة والسعي بالليل متنزهة عن الأقذار وطيب أكله، واعتماده على سعي نفسه وطاعته لأميره والآفات التي تقطعه عن عمله هي الظلمة والغيم والريح والدخان والماء والنار وكذلك آفات المؤمن هي ظلمة الغفلة وغيم الشك وريح الفتنة ودخان الحرام وماء السعية ونار الهوى».

قال الطبيب الأمريكــي جرافيس:«يستطيع العســل أن يســد كل ثغرةفي غذائنا، ونظن أن من يعرف قيمــة العســـل الغذائيــة سيأكـل منه أكثر ممن لا يعرفهـــا، وكل طبـيــب يعـرف فعــل العسل في الجســم البشـري سيكثـر وصفـه لجميـع المرضـى الذين يحتاجون إلى تحسيـن حالتهـم الغذائيـة».

قال أبقراط Hippocrate:«إن العسل مع غيره من ألوان الطعام الأخرى يمنح القوى والصحة».

:قال ريتشارد تايلور«إن الأنسان الذي يفارق هذه الدنيا من دون أن أن يتعرف الى عالم النحل فكأنه لم يولد».

قال فيلسوف النسبية Einstein:«أَنَّهُ لَوْلَا النَّحْل لَمَا امْكَنَ قِيَامُ الحَيَاة عَلَى هَذِهِ الأَرْضَ عَلَى الأَقَلْ بِهَذَا الشَّكْل».

أسماه الفراعنة:«شَرَابُ الآلِهَةَ». لأنه كان يعالج كثيراً من الأمراض في مصر القديمة مثل السعال الحاد والنزلات الشعبية لحلاوة طعمه وعطرية تذوقه.

والحكمة الشعبية الروسية تنادى:«العَسَل … أَفضَلُ صَدِيق للمَعِدَة».

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 4:45 am